جاري الإعداد...

الشركة الاقتصادية لتطوير ام الفحم

الشركة الاقتصادية لتطوير ام الفحم

 

 الشركة الاقتصادية لتطوير ام الفحم م.ض هي شركة بلدية جميع اسهمها ملكا لبلدية ام الفحم، تأسست عام 1995 وفق قانون البلديات وبمصادقة من وزارة الداخلية.
ادارة الشركة تتكون من تسعة اعضاء وفق التكوين التالي: ثلاثة اعضاء بلدية (ائتلاف ومعارضة) وثلاثة موظفين من البلدية وثلاثة اعضاء ممثلين عن الجمهور.
الشركات الاقتصادية في الوسط اليهودي تلعب دورا اساسيا وبارزا في تطوير مدنها في كافة المرافق حتى انه وفق معطيات وزارة الداخلية البنوك تفضل اعطاء هذه الشركات قروضا أكثر من السلطة المحلية التي تمتلكها , وان دل هذا الامر على شيء فانما يدل على ثقة البنوك بهذه الشركات.
اما في الوسط العربي, فلم تستغل الشركات الاقتصادية حتى الان بالشكل الصحيح وهذا يعود لأسباب عديدة فالموارد المتاحة في الوسط اليهودي تختلف عن الموارد المتاحة في الوسط العربي وهناك تفاوت في وضع السلطات المحلية العربية فالبعض منها لا زال يعاني من نقص في البنية التحتية الاساسية مثل شبكة المجاري وتصريف المياه وغيرها ولكن هذا لا يعنى عدم استغلال هذه الاداة في تطوير المرافق المختلفة والاستفادة منها كما يجب.
فالشركة الاقتصادية تعتبر الذراع الطويلة التي تستخدمها السلطة المحلية لخدمة الجمهور في كافة المجالات وهذا يشمل تطوير المرافق السكنية والتجارية والصناعية والسياحية والزراعية فالشركة يجب ان تعمل وفق اهداف وخطط البلدية ولا تبني لنفسها اهدافا مغايرة لا تتوافق مع اهداف البلدية، ولهذا يجب تعريف اهداف الشركة وفق خطة استراتيجية مشتقة من الخطة المستقبلية التي وضعتها السلطة المحلية لنفسها.
وما يميز عمل الشركة انها تعتمد على طاقم عمل مهني صغير يعمل وفق قواعد اقتصادية اسوة بالشركات الخاصة , ومن ناحية اخرى عليها ان تعمل في شفافية وفق قوانين وقواعد القطاع العام فهي جسم مراقب من قبل ثلاثة جهات: الرقابة الداخلية, البلدية والدولة . والعمل في هذه التركيبة يتطلب توافق وانسجام بين مجلس الادارة الذي بطبيعة الحال يضم منتخبين يسعون لزيادة رصيدهم السياسي وبين ادارة الشركة بنجاعة مهنية واقتصادية مع المحافظة على نظم القطاع العام.
وما يميز عمل الشركة الاقتصادية ايضا انها يمكن ان تشكل همزة الوصل مع القطاع الخاص من خلال طرح مبادرات ومشاريع استشارية تقوم على اساس الشراكة (קומבינציה) او بطريقة ال "B.O.T" حيث يشكل هذا رافدا لزيادة المدخولات ا لمدخولات الذاتية للسلطة المحلية وفي هذا المجال يوجد للشركة الاقتصادية لتطوير ام الفحم تجربة متواضعة.